«الداخلية» تنظم منتدى دولياً عن حقوق الإنسان واستشراف المستقبل

«الداخلية» تنظم منتدى دولياً عن حقوق الإنسان واستشراف المستقبل

نظمت وزارة الداخلية ممثلة في إدارة حقوق الإنسان منتدى دولياً تحت عنوان «حقوق الإنسان واستشراف المستقبل» تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يصادف العاشر من شهر ديسمبر من كل عام، وذلك في مقر جناح فزعة في «إكسبو 2020 دبي».

وتناول المنتدى الذي شارك فيه إلى جانب وزارة الداخلية عدد من الخبراء والمسؤولين الدوليين العاملين في الهيئات والمنظمات الدولية، وناقش عدداً من الموضوعات ذات العلاقة بحماية وصون حقوق الإنسان في كل مكان على وجه البشرية، كما تناول المنتدى الدور الريادي، الذي قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال حماية حقوق الإنسان على الصعيد الدولي والعالمي ونهجها القائم على مبادئ العدالة والمساواة واحترام الآخرين، والعمل الإنساني والتسامح والتنوع الثقافي ومراعاة حقوق الإنسان، انطلاقاً من سعيها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما يواكب أهداف رؤية الإمارات للخمسين عام القادمة.

وتحدث في افتتاح المنتدى اللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية، الذي رحب بالمشاركين والحضور، مؤكداً حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية، ويتجلى هذا الحرص من خلال انضمام الدولة للاتفاقيات الدولية والتصديق عليها، وتطوير الأطر المعيارية والمؤسسية لحقوق الإنسان، وبذل مختلف الجهود من قبل مؤسساتها وأجهزتها الحكومية والمحلية الهادفة إلى ترسيخ مبادئ وقيم حقوق الإنسان.

إنجازات

وقال: إن من بين الإنجازات المتواصلة لدولة الإمارات، والتي كشفت عن مدى اهتمامها بحقوق الإنسان إصدار قانون اتحادي رقم (12) لسنة 2021 بشأن «الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان»، والتي تهدف إلى تعزيز وحماية حقوق الإنسان وحرياته من جهة، وتعزيز مكانة الدولة في المحافل الدولية والإقليمية، وتطوير شبكات دولية فاعلة مع الأفراد والمؤسسات حول العالم، بما يخدم أهداف الدولة ومصالحها، مشيراً إلى أن الإمارات حققت المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر الشعور بالأمن لعام 2021.

وأشار إلى أن المنتدى ينعقد في «إكسبو 2020 دبي» الذي يحمل شعار «تواصل العقول.. وصنع المستقبل»، وبالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وذلك للاستفادة من هذا الحدث في تحقيق أهداف المنتدى والمشاركة الدولية في إلقاء الضوء على حقوق الإنسان خلال الخمسين عاماً المقبلة.

حضر المنتدى اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، واللواء سيف الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، والعميد محمد علي الشحي مدير إدارة حقوق الإنسان بالوزارة وعدد من الضباط ومن المسؤولين العاملين في مجالات حقوق الإنسان بالدولة.

وشارك في المنتدى ندى الناشف نائب مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ولبنى قاسم البستكي نائب رئيس البعثة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، والتي تناولت جانباً من تطلعات الإمارات وجهودها لتعزيز وحماية حقوق الإنسان على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، من خلال عضوية الدولة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة 2022 ولغاية 2024، والدكتورة لمياء الزرعوني من إدارة حقوق الإنسان، التي تناولت حقوق الإنسان ومبادئ الخمسين عاماً المقبلة، كما شارك الطالب سعيد عمر المطيوعي عضو البرلمان الإماراتي للطفل مقدماً رسالة لليافعين.

وكان الحفل قد بدأ بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة متبوعاً بتلاوة من القرآن الكريم، ثم كلمة وكيل وزارة الداخلية، تلتها كلمة نائب مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ثم شاهد الحضور فيلماً يتناول موضوعات حقوق الإنسان، وعرضاً شعرياً من قصيدة معبرة، ثم جلسة حوارية جرت حضورياً وعن بعد بمشاركة دولية، وتلت ذلك قراءة عدد من التوصيات وأهم النقاط التي تم خلاصتها من المناقشات.

قيم

وقال العميد محمد علي الشحي مدير إدارة حقوق الإنسان في تصريح له بالمناسبة: إن دولة الإمارات تولي قيم احترام حقوق الإنسان أولوية قصوى برؤية قيادتها الرشيدة، مؤكداً حرص وزارة الداخلية على تعزيز جهود الإمارات وتوجيهات حكومة الإمارات في صون حقوق الإنسان لكافة قاطني الدولة وتعزيز مبادئ العدالة والمساواة والتسامح، بما يتناسب مع قوانين الدولة والتزاماتها بالاتفاقيات الدولية.

وقال: إننا نبذل جهوداً بالتنسيق مع كافة الجهات والشركاء في مجالات حقوق الإنسان، ومن خلال اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان في تطبيق السياسات والقوانين لحماية حقوق العمل والنزلاء والطفل والمرأة وأصحاب الهمم وكبار السن وغيرها من فئات المجتمع، ونسهم بشكل فاعل في كافة الجهود الدولية في محاربة ومكافحة الإتجار بالبشر مع مسؤولي إنفاذ القانون الدوليين والإقليميين، ولا نتوانى عن المشاركة في أي جهد دولي لتعزيز القدرات في مواجهة التحديات وتعزيز روابط التعاون والحوار البناء في المجتمع الدولي لتحقيق رؤية مشتركة، يتم من خلالها احترام حقوق الإنسان للجميع وتعزيزها في جميع أنحاء العالم، ومن خلال تحقيق أعلى المعايير.

البيان

Related Articles

مبادرات الإمارات في التنمية المستدامة أمام المنتدى السياسي الرفيع المستوى للأمم المتحدة

مبادرات الإمارات في التنمية المستدامة أمام المنتدى السياسي الرفيع المستوى للأمم المتحدة خلال تقديم تقرير المراجعة الوطنية الطوعية الثانية لدولة الإمارات § ريم الهاشمي: تعمل…

مفهوم الحوكمة المؤسسية

مفهوم الحوكمة المؤسسية {{… مقدمة عامة …}}   أصبحت بعض المفاهيم الإدارية الحديثة والممارسات العامة كـ “الإدارة الرشيدة – الحوكمة” وكلمات مثل “المؤسسية” و”الذكية” وغيرها…

Responses

Your email address will not be published.