التميز المؤسسي – 5 مفاتيح بسيطة للنجاح

السعي لتحقيق التميز المؤسسي هو التزام على مستوى المؤسسة يشمل العديد من أصحاب المصلحة المتفانين المتوافقين مع رؤية مشتركة للتحسين المستمر والفعالية المؤسسية.

مع القيادة القوية والدعم الحماسي من أصحاب المصلحة ، تكون فرص النجاح عالية. بمجرد إشراك الجميع في فكرة التميز المؤسسي ، كيف يمكنك الحفاظ على هذا الزخم على مدار العام بأكمله؟ تعرف على هذه الخطوات الخمس البسيطة لجعل أصحاب المصلحة يتعاونون بشأن الفعالية المؤسسية وتقود الطريق نحو التميز المؤسسي لمؤسستك.

5 مفاتيح لتحقيق التميز المؤسسي

1. ضع خطة طويلة المدى واحصل على تعاون أصحاب المصلحة

يعد التخطيط من أهم الخطوات لقيادة التغيير المؤسسي. قد يبدو هذا واضحًا ، لكن تطوير عملية تخطيط تعاوني وفعال أمر صعب. يحتاج المخططون إلى فهم الأهداف المؤسسية وتركيز جهودهم تجاهها. كيف تجعل الجميع يعملون معًا ويخططون في انسجام تام؟ قم بإنشاء نقطة تعاون مركزية لأصحاب المصلحة مع إطار عمل مشترك للتخطيط بحيث يكون الجميع في نفس النقطة.

2. تأكد من حصول أصحاب المصلحة لديك على الموارد التي يحتاجونها للنجاح

حتى الخطط الأكثر فاعلية تحتاج إلى موارد وتمويل للنجاح. إن وجود خطة بدون ميزانية لديها فرصة ضئيلة للنجاح. الأفكار العظيمة تحتاج إلى موارد لتصبح حقيقة واقعة. بمجرد أن تجعل أصحاب المصلحة يتعاونون بشأن التحسينات ، فإنهم يحتاجون إلى دعم الميزانية لإحياء أفكارهم. تضمن الموازنة المتوافقة مع الخطة الإستراتيجية تمويل الخطط الأكثر فاعلية وتضمن توفر الموارد الكافية للتنفيذ.

3. قم بتقييم نتائجك واستخدمها لتحسين دورة التخطيط التالية

تجري كل مؤسسة تقييمًا بشكل ما لأننا نهتم بالاطراف المعنية ونريدهم أن ينجحوا. المشكلة في معظم جهود التقييم هي أنها تتوقف عند مرحلة القياس. إن جمع التوثيق وقياس النتائج هو المرحلة الأولى من التقييم ، ومع ذلك ، لجعل التقييم جزءًا حقيقيًا من جهود الفعالية المؤسسية ، يجب أن يقترن بالتخطيط في عملية التحسين المستمر. إن الطريق إلى التميز المؤسسي هو مسار دائري حيث يتم تقييم نتائج التقييم لتحسين عملية التخطيط ، ثم تتحسن عملية التخطيط ، مما يؤدي إلى نتائج تقييم أفضل.

4. تأكد من استعدادك لمراجعة الاعتماد

يمكن أن يكون التحضير للاعتماد أمرًا مرهقًا. يشمل تجميع الأدلة والردود العديد من الأقسام في المؤسسة ، وهناك فترة زمنية محدودة لجمعها جميعًا معًا. تأكد من إنشاء نقطة تعاون حيث يمكن لفريق الامتثال العمل معًا لصياغة استجابات الامتثال ومراجعتها والموافقة عليها. قم بإنشاء مكتبة عامة من المستندات والقطع الأثرية بحيث لا تتعامل مع إصدارات متعددة أو نسخ من نفس الأداة. والأهم من ذلك كله ، تأكد من أن الجميع يفهم ما هو مطلوب منهم ومتى يكون مطلوبًا.

5. الاعتماد: الشخص المناسب للوظيفة المناسبة

يعد الاعتماد جزءًا مهمًا من التميز المؤسسي لأن المهمة الأساسية لأي مؤسسة هي التأكد من حصول الاطراف المعنية على نتائج جيدة. من أجل أن يحدث هذا ، يجب أن يكون لدى الشخص الذي يقوم بهذا الدورالمعرفة والخبرة وبيانات الاعتماد اللازمة . يمكن أن يكون تنظيم هذه المعلومات والتحقق منها يدويًا جهدًا شاقًا. تأكد من أن لديك طريقة ما لتتبع بيانات الاعتماد إلكترونيًا بحيث تصبح جزءًا منتظمًا من جهود الفعالية المؤسسية.

تبدو بسيطة ، أليس كذلك؟

قد تبدو هذه الخطوات بسيطة ولكن الحفاظ على الزخم والحفاظ على مشاركة أصحاب المصلحة في الفعالية المؤسسية على مدار العام قد يمثل بعض التحديات. سيؤدي إنشاء عملية منتظمة للتخطيط الاستراتيجي وتخصيص الموارد (الميزانية) ومراجعة نتائج التخطيط الاستراتيجي إلى منح أصحاب المصلحة نقاط فحص منتظمة على مدار العام وإبقائهم مشاركين في جهود التحسين المستمر. إن إعطاء أصحاب المصلحة وفريق القيادة نقطة تعاون لمشاركة المعلومات والنتائج هو أفضل طريقة لضمان أن يكون الجميع في نفس الاتجاه ، ويعملون معًا لتحقيق الأهداف المؤسسية المشتركة.

تعلم كيف يمكننا المساعدة

إن إقناع الناس بفكرة التميز المؤسسي هو الخطوة الأولى نحو إحداث فرق كبير في مؤسستك. لإبقاء الجميع على المسار الصحيح ، قد تحتاج إلى القليل من المساعدة. تعرف على المزيد حول كيف يمكننا المساعدة في جمع مؤسستك بأكملها معًا لإجراء التخطيط والميزنة والتقييم في بيئة تعاونية حيث يمكن للجميع المشاركة في جهود التحسين المستمر  .

مقالات ذات صلة

إدارة التميز

مقدمة تعتبر إدارة التميز أحد العناصر الرئيسية التي تساهم في نجاح الشركات والمؤسسات في عالم الأعمال الحديث. إنها عملية استراتيجية تهدف إلى تحقيق أفضل النتائج…

الردود

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *